مجلة سقطرى تتحدث

الحوت للسفريات والسياحة

 


مرحبآ بكم في شبكة ومنتديات ارخبيل سقطرى نتمنى لكم اجمل الاوقات في تصفح هذا الموقع العريق
"°ˆ~¤®§][ طبيعة السقطري ][§®¤~ˆ°"

   °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°


العودة   منتديات ارخبيل سقطرى > منتدى اسلاميات .. الدليل الإسلامي > الَمنتدى الإسلامي العام
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-03-2010, 03:47 PM   رقم المشاركة : 1
استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية
 
الصورة الرمزية فتات الرعب





فتات الرعب غير متواجد حالياً

Cool احترام الصغير الكبير والعطف الكبير على الصغير


من الآداب التي يَحُثُّ الإسلامُ على اتّباعها في معاملة الناس بعضهم لبعض، لكي تَقوَى المودَّةُ بينهم أن يَحتَرِمَ الصغيرُ الكبيرَ، ويَعطِفَ الكبيرُ على الصغير، لهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم(1): "ليس منَا من لم يجلَّ كبيرنا، ويرحم صغيرنا، ويعرف لعالمنا حقه".

والرسولُ صلى الله عليه وسلم يَدعونا إلى هذا اللونِ من السلوك والأخلاق الحميدة، فَيُبَيِّن أَن كل شاب يُكرِم شَيخاً ضعيفاً لسِنِّهِ وشَيخوخته، فالله- سبحانه وتعالى- يَردُّه إليه، فَيُهَيئ له مَن يُكرِمه إذا كَبِرَت سِنّه.

والإكرامُ ألوانُه كثيرة، وصُوَرُه مُختلفة، فإذا كنتَ جالساً في مكان مُزدحم، ورأيتَ عجوزاً واقفاً فقُمتَ من مكانك لتُجلِسه فيـه، أو شاهدتَ شَيخاً يحمل حِملاً ثقيلاً فَساعدتَه على حَمله، أو عاونته على رُكوبِ سيارةٍ عامة، أو عُبورِ الطريق العام المزدحم، كان كلُّ ذلك – إن فَعلته إكراماً لهؤلاء الشيوخ – مَوْضِعَ الثوابِ عند الله.

وهذا الحديثُ النبوي الشريف يَدعونا بصفة عامة إلى إكرامِ ومُساعدةِ مَن هو أكبرُ منا سِنَّا، ولو لم يكن شَيخاً.

بجانب ذلك فان هذا الحديثَ يَدعو الكبيرَ إلى العَطفِ على الصغير، بأن يَبْتَسِمَ له ويَفرحَ بلقائه، ولا يَنهَرَه ولا يَقسُوَ عليه، وأن يُوجِّهَه وينصحَه في لِين، ويَمنحَه خِبرته وتَجارِبَه وعِلمه في عَطف.

مِثلُ هذه المعاملةِ بين الصغير والكبير توجد بينهما المودةَ، وتربطُهما برباطِ الحب، فلا نُفورَ ولا كَراهِيةَ.

وبجانبِ الكلمةِ الطيبة وبَشاشةِ الوَجه واحترامِ الصغير وعَطف الكبير على الصغير نادى الإسلامُ في معاملةِ الناس بعضهم

لبعض بمبدأ التعاون والتراحم بين الناس جميعاً، إِذ ينبغي أن يرحمَ المؤمن أخاه المؤمن، ويُشفِقَ عليه، ويقف بجانبه في وقتِ الشدة، ويزورَه في داره، ويَعودَه في مَرضه، ويتقربَ إليه بمـا تَيَسَّر من الهدايا ويتعهّدَه بما يحتاج إليه، ويَدفعَ عنه الأذى، ويَحُولَ بينه وبين الشر، ويجب أَن يَشْعُرَ كلُّ مؤمنٍ بالألم الذي يَحِل بأخيه المؤمن، ويَسعى في دَفعِه ما استطاع إلى ذلك سبيلا.

ولهذا جاء حديثُ النبيِّ الكريم برَسْمِ هذا الطريقِ، فيقول(2): "مَن نَفس(3) عن مُؤمن كُربةَ(4) من كُرَبِ الدنيا نَفَّسَ الله عنه كُربةً من كُرَبِ يَوم القيامة، ومَن يَسَّرَ(5) على مُعْسِرٍ(6) يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومَن سَتَرَ مسلماً سَتَرَه الله في الدنيا والآخرة، واللهُ في عَوْنِ(7) العبد ما دام العَبدُ في عَونِ أخيه".
من الآداب التي يَحُثُّ الإسلامُ على اتّباعها في معاملة الناس بعضهم لبعض، لكي تَقوَى المودَّةُ بينهم أن يَحتَرِمَ الصغيرُ الكبيرَ، ويَعطِفَ الكبيرُ على الصغير، لهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم(1): "ليس منَا من لم يجلَّ كبيرنا، ويرحم صغيرنا، ويعرف لعالمنا حقه".

والرسولُ صلى الله عليه وسلم يَدعونا إلى هذا اللونِ من السلوك والأخلاق الحميدة، فَيُبَيِّن أَن كل شاب يُكرِم شَيخاً ضعيفاً لسِنِّهِ وشَيخوخته، فالله- سبحانه وتعالى- يَردُّه إليه، فَيُهَيئ له مَن يُكرِمه إذا كَبِرَت سِنّه.

والإكرامُ ألوانُه كثيرة، وصُوَرُه مُختلفة، فإذا كنتَ جالساً في مكان مُزدحم، ورأيتَ عجوزاً واقفاً فقُمتَ من مكانك لتُجلِسه فيـه، أو شاهدتَ شَيخاً يحمل حِملاً ثقيلاً فَساعدتَه على حَمله، أو عاونته على رُكوبِ سيارةٍ عامة، أو عُبورِ الطريق العام المزدحم، كان كلُّ ذلك – إن فَعلته إكراماً لهؤلاء الشيوخ – مَوْضِعَ الثوابِ عند الله.

وهذا الحديثُ النبوي الشريف يَدعونا بصفة عامة إلى إكرامِ ومُساعدةِ مَن هو أكبرُ منا سِنَّا، ولو لم يكن شَيخاً.

بجانب ذلك فان هذا الحديثَ يَدعو الكبيرَ إلى العَطفِ على الصغير، بأن يَبْتَسِمَ له ويَفرحَ بلقائه، ولا يَنهَرَه ولا يَقسُوَ عليه، وأن يُوجِّهَه وينصحَه في لِين، ويَمنحَه خِبرته وتَجارِبَه وعِلمه في عَطف.

مِثلُ هذه المعاملةِ بين الصغير والكبير توجد بينهما المودةَ، وتربطُهما برباطِ الحب، فلا نُفورَ ولا كَراهِيةَ.

وبجانبِ الكلمةِ الطيبة وبَشاشةِ الوَجه واحترامِ الصغير وعَطف الكبير على الصغير نادى الإسلامُ في معاملةِ الناس بعضهم

لبعض بمبدأ التعاون والتراحم بين الناس جميعاً، إِذ ينبغي أن يرحمَ المؤمن أخاه المؤمن، ويُشفِقَ عليه، ويقف بجانبه في وقتِ الشدة، ويزورَه في داره، ويَعودَه في مَرضه، ويتقربَ إليه بمـا تَيَسَّر من الهدايا ويتعهّدَه بما يحتاج إليه، ويَدفعَ عنه الأذى، ويَحُولَ بينه وبين الشر، ويجب أَن يَشْعُرَ كلُّ مؤمنٍ بالألم الذي يَحِل بأخيه المؤمن، ويَسعى في دَفعِه ما استطاع إلى ذلك سبيلا.

ولهذا جاء حديثُ النبيِّ الكريم برَسْمِ هذا الطريقِ، فيقول(2): "مَن نَفس(3) عن مُؤمن كُربةَ(4) من كُرَبِ الدنيا نَفَّسَ الله عنه كُربةً من كُرَبِ يَوم القيامة، ومَن يَسَّرَ(5) على مُعْسِرٍ(6) يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومَن سَتَرَ مسلماً سَتَرَه الله في الدنيا والآخرة، واللهُ في عَوْنِ(7) العبد ما دام العَبدُ في عَونِ أخيه".








التوقيع

ّّقلت لدنياّ برب قالت تيتّّ خفت اعطيهاّّ بلوك تعطيني دليتّّ

    رد مع اقتباس
قديم 03-03-2010, 03:47 PM   رقم المشاركة : 2
استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية
 
الصورة الرمزية فتات الرعب





فتات الرعب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: احترام الصغير الكبير والعطف الكبير على الصغير

ان شاء الله تعجبكم خخخخخ







التوقيع

ّّقلت لدنياّ برب قالت تيتّّ خفت اعطيهاّّ بلوك تعطيني دليتّّ

    رد مع اقتباس
قديم 03-07-2010, 06:49 PM   رقم المشاركة : 3
مشرفة استراحة ومجالس الأعضاء
استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية
 
الصورة الرمزية بنت الامارات







بنت الامارات غير متواجد حالياً

افتراضي رد: احترام الصغير الكبير والعطف الكبير على الصغير

يسلمو خيتوو
ربي يعطيج العافية







التوقيع

اللهـم --» و فقنے و نجـכـنے

«◊◊» لﻤـا تـכبـﮧ و ترﻀـاﮭ ،، ! ،،

    رد مع اقتباس
قديم 03-07-2010, 07:19 PM   رقم المشاركة : 4
مشرفة المنتديات التقنية
استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية
 
الصورة الرمزية الدامعة





الدامعة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: احترام الصغير الكبير والعطف الكبير على الصغير

يسلمووو
ع الطرح الغاوي .....







    رد مع اقتباس
قديم 08-03-2010, 02:54 PM   رقم المشاركة : 5
استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية استضافة الملف بواسطة مركز الملفات - مجموعة ترايدنت العربية
 
الصورة الرمزية ولد مصر





ولد مصر غير متواجد حالياً

افتراضي رد: احترام الصغير الكبير والعطف الكبير على الصغير

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







التوقيع


أنا مصري وبفتخر ولو مش عجبو ينتحر

    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


 

الساعة الان حسب التوقيت المحلي لمدينة حديبوة

الثلاثاء 23 من ديسمبر 2009 , الساعة ألان        00:55:10 مساءً   

(الأخبار المشار إلى مصادرها والمقالات إلى كتابها لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع )


 

   °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°    °ˆ~¤®§][ ارخبيل سقطري ][§®¤~ˆ°
      

Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2014, IRAQMOON

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أرخبيل سقطرى

Security byi.s.s.w

 

Security team

 
تصميم عرب لاير تصميم